IBNAHLULBAIT

إبن اهل البيت سلام الله عليهم
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلقائمة الاعضاءبحـثالمجموعاتس .و .جدخول
شاطر | 
 

 الرد على شبهة : الشيعة من قتل الحسين ع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير التقني


عدد الرسائل: 24
العمر: 28
رقم العضوية: 1
تاريخ التسجيل: 23/01/2008

مُساهمةموضوع: الرد على شبهة : الشيعة من قتل الحسين ع   الأحد فبراير 03, 2008 5:44 am

هل شمر ذي الجوشن ( لعنه الله ) كان شيعيا

عدد الروايات : ( 6 )




الروايات تقول : بأن الشمر ( لعنه الله ) كان يصلي مع رواة أهل السنة فهل الشمر ( لعنه الله ) شيعي بعد اليوم ؟؟ !!!
وأما إدعاء المخالفين بأن شمر ( لعنه الله ) كان بجيش الإمام علي (ع) لم نجد له أي مصدر أو دليل مقبول للبحث فيه.



الذهبي[size=9] - ميزان الإعتدال - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 280 )

3742 - شمر بن ذي الجوشن ، أبو السابغة الضبابي ، عن أبيه ، وعنه أبو إسحاق السبيعي ، ليس بأهل للرواية ، فإنه أحد قتلة الحسين (ر) ، وقد قتله أعوان المختار ، روى أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق قال : كان شمر يصلى معنا ، ثم يقول : اللهم إنك تعلم أنى شريف فاغفر لي ، قلت : كيف يغفر الله لك ، وقد أعنت على قتل ابن رسول الله (ص) ؟ قال : ويحك ! فكيف نصنع ؟ إن أمراءنا هؤلاء أمرونا بأمر فلم نخالفهم ، ولو خالفناهم كنا شرا من هذه الحمر السقاة . قلت : إن هذا لعذر قبيح ، فإنما الطاعة في المعروف.



الذهبي - تاريخ الإسلام - الجزء : ( 5 ) - رقم الصفحة : ( 125 )

4 - شمر بن ذي الجوشن ، الضبابي الذي إحتز رأس الحسين على الأشهر ، كان من أمراء عبيد الله بن زياد ، وقع به أصحاب المختار فبيتوه ، فقاتل حتى قتل ، قال أبو بكر بن أبي الدنيا : حدثنا أبو بشر هارون الكوفي ، ثنا أبو بكر بن عياش ، عن أبي إسحاق قال : كان شمر بن ذي الجوشن يصلي معنا الفجر ، ثم يقعد حتى يصبح ، ثم يصلي فيقول : اللهم إنك شريف تحب الشرف ، وأنت تعلم أني شريف ، فاغفر لي ، فقلت : كيف يغفر الله لك ، وقد خرجت إلى إبن بنت رسول الله (ص) فأعنت على قتله قال : ويحك ، فكيف نصنع ، إن أمراءنا هؤلاء أمرونا بأمر ، فلم نخالفهم ، ولو خالفناهم كنا شرا من هذه الحمر.



إبن حجر - لسان الميزان - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 152 )

546 - ( شمر ) بن ذي الجوشن أبو السابغة الضبابي * عن أبيه وعنه أبو إسحاق السبيعي ليس باهل للرواية فإنه أحد قتلة الحسين (ر) وقد قتله أعوان المختار * روى أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق قال : كان شمر يصلى معنا ثم يقول : اللهم إنك تعلم اني شريف فاغفر لي قلت كيف يغفر الله لك وقد أعنت على قتل إبن رسول الله (ص) ، قال : ويحك فكيف نصنع ان أمراءنا هؤلاء أمرونا بأمر فلم نخالفهم ولو خالفناهم كنا شرا من هذه الحمر الشقاء * قلت * ان هذا لعذر قبيح فإنما الطاعة في المعروف انتهى *



من طبقات إبن سعد - ترجمة الإمام الحسين (ع) - رقم الصفحة : ( 88 )

309 - قال : أخبرنا مالك بن إسماعيل ، قال : حدثني الهيثم بن الخطاب النهدي ، قال : سمعت أبا إسحاق السبيعي يقول : كان شمر بن ذي الجوشن الضبابي لا يكاد أو لا يحضر الصلاة معنا ، فيجئ بعد الصلاة فيصلي ثم يقول : اللهم إغفر لي فإني كريم لم تلدني اللئام ، قال : فقلت له : إنك لسئ الرأي يوم تسارع إلى قتل ابن بنت رسول الله (ص) ، قال : دعنا منك يا أبا إسحاق فلو كنا كما تقول وأصحابك كنا شرا من الحمير السقاءات.



إبن عساكر - تاريخ مدينة دمشق - الجزء : ( 23 ) - رقم الصفحة : ( 189 )


- أخبرنا أبو بكر اللفتواني أنبأ أبو عمرو الأصبهاني أنبأ أبو محمد المديني ثنا أبو الحسن الكتاني أنبأ أبو بكر القرشي حدثني هارون أبو بشر الكوفي ثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق قال : كان شمر بن ذي الجوشن الضبابي يصلي معنا الفجر ثم يقعد حتى يصبح ثم يصلي ثم يقول : اللهم إنك شريف تحب الشرف وإنك تعلم أني شريف فاغفر لي قال : قلت : ويحك كيف تصنع إن أمرائنا هؤلاء أمرونا بأمر فلم نخالفهم ولو خالفناهم كنا شرا من هؤلاء الحمر السقاة .

- أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الباقي أنبأ الحسن بن علي أنبأ أبو عمر بن حيوية أنبأ أحمد بن معروف ثنا الحسين بن الفهم ثنا محمد بن سعد أنبأ منذر بن إسماعيل حدثني الهيثم بن الخطاب الهدي أنه سمع أبا إسحاق السبيعي يقول : كان شمر بن ذي الجوشن يقول الضبابي لا يكاد أو لا يحضر الصلاة فيجئ بعد الصلاة فيصلي ثم يقول : اللهم إغفر لي فإني كريم لم تلدني اللئام قال : فقلت له : إنك لسئ الرأي يسارع إلى قتل إبن بنت رسول الله (ص) فقال : دعنا منك يا أبا إسحاق فلو كنا كما تقول وأصحابك كنا شرا من الحمراء السقات.
بعد كل هذا هل يصح أن نقول أن الشمر لعنه الله كان شيعيا أم أن الشيعة هم قتلة الحسين عليه السلام ان الوقائع و كتب التاريخ تشير الى أن العراقيين الذين خذولوا الحسين عليه السلام كانوا من السنة و الخوارج و بالتالي فقتلة الحسين عليه السلام هم بني أمية و أنصارهم السنة و الخوارج و كانوا من العراقيين و الشاميين و مناطق أخرى و لم ينصر الامام الحسين عليه السلام الا الشيعة

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ibnahlulbait.own0.com
ام عذراء
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل: 7
تاريخ التسجيل: 08/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على شبهة : الشيعة من قتل الحسين ع   السبت فبراير 09, 2008 7:54 pm

احسنت مولاي وبارك الله فيك..

ولعن الله قاتليك يا سيدي ومولاي ويا امامي يا حسين سلام الله وصلواته عليك وعلى اهل بيتك الطيبين الطاهرين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الرد على شبهة : الشيعة من قتل الحسين ع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
IBNAHLULBAIT :: الحوار الإسلامي :: قسم الرد على شبهات النواصب-